منتدى الحقيبة التربوية
نرحب بزوارنا الاعزاء في منتدى الحقيبة التربوية و نتمنى ان لا يبخلوا عنا بتسجيلهم من اجل المشاركة و اغناء المنتدى بارائهم و مقترحاتهم فالف مرحبا. المشرف: محمد راجي

الكذب عند الأطفال.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الكذب عند الأطفال.

مُساهمة من طرف Admin في السبت 09 مارس 2013, 15:53

الكذب عند الأطفال





يشتكي كثير من الآباء من مشكلة الكذب عند الأطفال ، ويشعر الآباء بخطورة هذه المشكلة عندما تتسبب في مشكلات كبيرة في العلاقات الاجتماعية بسبب كذب أطفالهم، فمثلا قد يدعي الطفل أن الأم شتمت الأب ونسبت له أفعال بشعة ،وبما أن كثير من الناس يؤمن بأن الأطفال لا يكذبون فمن المنطق أن كل ما يدعونه أو ينسبونه إلى أحد صحيح خاصة لو كان الكلام يبدو أكبر من عمرهم وفهمهم ،فمثلا وصف طفل سنه أربع سنوات لعلاقة بين الأم وأحد الجيران ،لن يكون هناك أدنى شك أن الزوج سيعتقد أن كلام الطفل صحيح خاصة التفاصيل التى يصعب على طفل أن يؤلفها ،وهنا تحدث الكارثة ،وسرعان ما يكتشف الأب بعد ذلك الحقيقة بعد أن تكون المشكلة قد كبرت وأصبح من الصعب وجود حل لها خاصة في مجتمع يرفض أن يظهر رب الأسرة أنه أخطأ بسبب كذبة طفل، وهنا تبدأ الأسرة في البحث عن طبيب نفسي يحل هذه المشكلة،وعادة يكون الحل عند الأسرة اضطهاد هذا الصغير الذي يدمر العلاقات الاجتماعية حوله ولاقربهم إليه.
وعند بحث هؤلاء الأطفال نجد أن الأغلبية من هؤلاء أطفال على درجة عالية من الذكاء والابداع ،وهذا الذكاء يكون جزء منه وراثى ،فقد يكون الأب أو الأم أو الأقارب يملكون مواهب ابداعية عالية لكن ظروف المدجتمع وخاصة في البلاد النامية تجبر هؤلاء أن يكبتوا ويجبروا أنفسهم على قتل هذه المواهب مما يسبب مشاكل نفسيه كبيرة لاتظهر بوضوح أمام المحيطين لكنها تظهر في طريقة معاملة هؤلاء الموهبين لأبناءهم، خاصة عندما يدرك العقل الاواعى في الأباء وراثة الأبناء لتلك الموهبة التى جاهدوا طوال عمرهم لكبتها والتى قد تكون سببت لهم عقد نفسية تظهر في شكل عنف تجاه أطفالهم ،وبسبب التطورات الحديثة في المجتمع وغياب الأباء عن أطفالهم معظم الوقت تتحول هذه الموهبة عند الطفل إلى سلوك عدوانى يتمثل في ممارسة العنف مع الأطفال حولهم بشكل مبدع يعجز الكبار عن معاقبتهم عليه ،ومن هنا تزداد ثقة الطفل بنفسه فيطور أساليبه فيتحول إلى أقرب من حوله وهم الأب والأم عادة، وقد يكون تجاهل الأباء لأطفالهم سبب في زيادة العنف ، لانه نوع من العنف السلبى الذى لايقل خطورة عن العنف الظاهر، فالأم التي تقف صامته أمام تحطيم الطفل للاشياء الخاصة به وبأصدقاءه دون موقف ايجابي هو نوع من العنف السلبى يدمر نفسيه الطفل.
والكذب نوع من العنف الابداعى ،فهو يستخدم عينه في التقاط تفاصيل لايلتفت إليها كثير من الناس العاديين ،ويستخدم عقله في ربط التفاصيل بشكل يبهر من حوله خاصة أن الطفل يتمتع بصفاء ذهنى لايتوافر لكثير من الكبار، ثم يستخدم خياله في صنع عالم ممتلأ بالمغامرات والإثارة، وكلما استطاع أن يبهر كل من حوله شعر بتحقيق الذات ولفت أنظار من حوله، يجعله ذلك يزيد ويطور في هذه الاعمال التى يصفها الكبار بالكذب وفي نفسه يصفها بالنجاح والتفوق ،لذلك نجد الاطفال عندما يتعاملون مع الكمبيوتر يبدعون أعمال لايتصور ولايصدق أحد أنها من صنع طفل .
لو بحثنا في المجتمعات الشرقية والبلاد النامية نجد أن الأطفال الذين يتمتعون بالموهبة هم أكثر الأطفال الذين يتعرضون للعنف وعادة يرجع ذلك بسبب جهل ورجعية تلك المجتمعات في طريقة رعاية الموهبة ،وهناك قول مشهور بأن الموهبة تفرض نفسها، وهذا ليس صحيح على الدوام، بل بالعكس إن كبت المواهب تتحول في كثير من الاحيان إلى قنابل تنفجر في أقرب المحيطين ،لذلك يشتكي الآباء دائما من أن الجيل الجديد منفصل ومبتعد عن أبائه ،لكن الحقيقة أن الأباء هم الذين ضيعوا أبناءهم.
فنحن نجد في معظم الأسر التى تتمتع بمستوى اجتماعى عالي لا يلتفتون إلى المواهب الخاصة بأطفالهم، فكم أسرة تنظر لموهبة الكتابة والتأليف في الصغار؟! بالعكس إن كثير من الأسر تعتبر ذلك عيب يجب مواجهته باسلوب حاسم خاصة أن تلك المواهب ستقف عقبة في طريق الابن الذى يحجز له الأب من صغره منصب لو لم يحتفظ به الابن لن يكون لتعليمه طوال سنين عمره قيمة ، فالحصول على عمل أصبح من الأمور الوراثية في البلدان النامية حتى في الأعمال التى تتطلب موهبه وابداع ، إذ يجب أن يصب الطفل في قالب صنعه له الأب ،لانه لن يجد قالب غيره.
قد تبدو المشكلة لكثير من الأباء معقدة ولا حل لها ،لكن الأمر سهل وبسيط ،أول شىء هو معرفة الأباء أن الطفل منذ ولادته فكر منظم ويجب أن يعامل باحترام،ولا ينظرون إليه كما ينظرون إلي حيوان أهم شيء له الطعام والنظافة، كما يجب أن تكون في الدول النامية معاهد للأباء خاصة صغار السن ،والذين يرزقون لأول مرة بأطفال لمعرفة كيفية التعامل مع الأطفال، بوصفهم مستقبل أمة وشعب، فهل أن اضمن وظيفة لابني تستحق أن أدمر البلد بأكملها ،خاصة إذا كان ذلك أسلوب جميع الآباء؟ ونظرية ابدأ بنفسك تحقق على المدى البعيد الخير لنا وللمجتمع حولنا.




مع تحيات: محمد راجي





bounce ليس من الصعب ان تضحي من اجل صديق لكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق ان تضحي من اجله bounce

avatar
Admin
Admin

المغرب وسام
عدد المساهمات : 765
نقاط : 1912
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/03/2012
العمر : 44
الموقع : http://alhakibattarbawiya.voila.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhakibattarbawiya.voila.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى